السبت. ديسمبر 7th, 2019

في ذكرى حصار لينيغراد..ألمانيا تخصص مساعدات لضحاياها

كتب أيهم عبدالرحمان أن أندريه نيكولايڤيتش، مواطن عاصر حصار لينينغراد  يقول:

“كانت أياماً أشبه بالجحيم.
الألمانية، كانت تبدأ قصفها صباحاً، في وقت توجه الجميع الى أعمالهم.
ثم تعاود قصفها اثناء انتهاء العمل وذلك لإيقاع أكبر عدد من الضحايا .
الموت كان في كل مكان، وأصعب شيء كنّا نعاني منه، هو إدراكنا بأن الوطن غير قادر حالياً على تقديم أي مساعدة لنا بالعكس،
نحن من كان عليه تقديم المساعدة للوطن، ولهذا كنّا نتوجه الى اعمالنا، بالرغم من القصف الدائم، لصنع ما يحتاجه الوطن”.

في المقابل أشارت وكالات دولية أن حكومة ألمانيا

خصصت 12 مليون يورو لمساعدة ضحايا الحصار على لينينغراد
وسيتم استخدام الأموال لإعادة بناء المستشفى ، وإنشاء مركز روسي ألماني وتقديم المساعدة للناجين من الحصار. وقد رحب وزيرا خارجية روسيا وألمانيا بالقرار
وقد أعلنت الحكومة الألمانية أنها تخصص 12 مليون يورو لتحديث المستشفى لمحاربي الحرب في سان بطرسبورغ، لإنشاء مركز اجتماع ألماني-روسي للمواطنين الروس والألمان ، بالإضافة إلى مساعدة الأشخاص الذين نجوا من حصار لينينغراد ، حسب دي دبليو.

وفي هذه المناسبة ، أدلى ببيان مشترك كل من وزير خارجية روسيا وألمانيا ، سيرغي لافروف ، وهيكو ماس. ورحبوا بلفتة الحكومة الألمانية.

“إننا على ثقة من أن هذا العمل التطوعي سيحسن نوعية حياة الضحايا الذين ما زالوا يعيشون في الحصار ويعملون كمصالحة تاريخية بين شعوب البلدين كأساس لعلاقاتنا الثنائية في المستقبل” ، حسبما جاء في بيان وزاري صدر بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين للبوابة. رفع الحصار عن لينينغراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish