الأثنين. أغسطس 19th, 2019

موسكو تجيب.. بشأن وجود عسكريين روس في فنزويلا

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، اليوم الخميس، أن موسكو تتابع الوضع في فنزويلا، ولا يوجد لديها عسكريون على أراضيها.

وقال بوريسوف للصحفيين رداً على طلب التعقيب على الأحداث في فنزويلا: “لا يوجد شيء أضيفه. نحن نتابع”.

وأجاب بوريسوف بالنفي عن سؤال ما إذا كان لدى روسيا عسكريون يتواجدون على الأراضي الفنزويلية.
وقال بوريسوف للصحفيين رداً على طلب التعقيب على الأحداث في فنزويلا: “لا يوجد شيء أضيفه. نحن نتابع”.

وأجاب بوريسوف بالنفي عن سؤال ما إذا كان لدى روسيا عسكريون يتواجدون على الأراضي الفنزويلية.

وكانت احتجاجات قد بدأت، يوم 21 كانون الثاني/يناير، في كاراكاس، ضد الرئيس الحالي لفنزويلا، نيكولاس مادورو.

وفي نفس اليوم، أعلن رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيساً مؤقتا للبلاد. وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي مادورو، بعدم السماح بأعمال عنف ضد المعارضة.

ومن جانبه أعلن مادورو أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفاً رئيس البرلمان والمعارضة “بدمية في يد الولايات المتحدة”.

وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

وأيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة تستمر 6 سنوات.
المصدر: Sputnik عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish