السبت. أغسطس 24th, 2019

روسيا.. العقوبات الأمريكية الجديدة ضربة للعلاقات الثنائية

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف اليوم أن تمرير مشروع القانون بشأن العقوبات الامريكية الجديدة على روسيا يمثل ضربة أخرى للعلاقات الثنائية بين البلدين.

ونقلت سبوتنيك عن بيسكوف قوله إنه لا توجد صياغة نهائية للعقوبات الأمريكية.. هناك مشروع قانون ونتابع ذلك بالتأكيد مشيرا إلى أنه ستتم مراقبة مراحل تمرير هذا المشروع عن كثب وخصوصا أنها قضية خطيرة للغاية.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على عدد من الشركات التجارية والمصرفية الروسية إضافة إلى عقوبات مباشرة على مسؤولين روس.

وكان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف أكد في تصريحات له الشهر الجاري أن العقوبات الأمريكية المزمعة على روسيا ستكون “عقوبات مجنونة ومتهورة”.

من جهة أخرى أشار بيسكوف إلى أن لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون مازال واردا في جدول الأعمال لكن لا اتفاقات محددة.

وبين بيسكوف أن لقاء بوتين مع كيم يبقى في جدول الأعمال ولكن لا يوجد حتى الآن اتفاق محدد و أنه سيتم تواصل عملية التنسيق مع كوريا الديمقراطية عبر القنوات الدبلوماسية.

كما انتقدت السفارة الروسية في الولايات المتحدة عزم واشنطن فرض عقوبات ضد موسكو مؤكدة أنها “تستند الى اتهامات لا أساس لها”.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن السفارة قولها في بيان “واشنطن لعبت دورا سيئا فيما يخص أوكرانيا وشبه جزيرة القرم وحاولت اخفاء دورها بالإطاحة بالرئيس الشرعي لأوكرانيا وما رافق ذلك من جرائم دموية لم يتم التحقيق فيها ما أدى إلى صراع داخلي شرق أوكرانيا”.

وتابعت السفارة “في عام 2014 قرر سكان شبه جزيرة القرم عدم المشاركة في مخطط إقامة دولة معادية لروسيا حيث كان الطريق الوحيد لتفادي فرض ايديولوجيا تشيد بالمتواطئين النازيين هو إعادة توحيد القرم مع روسيا استنادا إلى حق تقرير المصير المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة”.

ولفتت السفارة إلى أن “واشنطن والاتحاد الاوروبي فرضا سلسلة من العقوبات الجماعية ضد سكان القرم وقمعتهم بسبب خيارهم الحر”.

المصدر: SANA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish