السبت. ديسمبر 7th, 2019

وفد من المعارضة الأوكرانية يجري “مفاوضات الغاز” مع الحكومة الروسية

زار وفد من المعارضة الأوكرانية ضم كلاً من المرشح للانتخابات الرئاسية يوري بويكو ورئيس المجلس السياسي لحزب “المنصة المعارضة – من أجل الحياة” فيكتور ميدفيدتشوك، العاصمة الروسية موسكو قبل عدة أيام ليلتقي مع رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف.

وتم بث اللقاء على قناة “112 أوكرانيا” بشكل مباشر يوم الجمعة الماضي المُوافق 22 من آذار/ مارس الجاري، والذي شارك فيه رئيس شركة “غازبروم” الروسية ألكسي ميلير.

وقال ميدفيديف خلال اللقاء إن العلاقات بين روسيا وأوكرانيا تمر بأزمة عميقة، مضيفاً بأنه “رأى من الصواب” عقد مثل هذا اللقاء لبحث المسائل الآنية في مجال التعاون التجاري الاقتصادي بين البلدين، بما في ذلك فيما يتعلق بالغاز الطبيعي.

وتابع بالقول: “ينبغي تحديد ما سنفعله لاحقاً.. حتى الآن لم نستلم إشارات جادة من السلطات الحالية في أوكرانيا”.

من جهته، أشار بويكو إلى أهمية “استعادة البضائع الأوكرانية إلى السوق الروسي”، مؤكداً أن الحرب التجارية “تضر بالاقتصاد الأوكراني وتؤثر سلباً على حياة الأوكرانيين”.

وأكد السياسي الأوكراني على ضرورة إبرام عقد جديد بين الطرفين لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية، قائلاً إن العقد الحالي يوشك على الانتهاء، إلا أن السلطات الأوكرانية “لا تبدي نشاطاً لازماً حيال ذلك اليوم”.

وأضاف بأنهم مستعدون لاقتراح ودراسة طرق مختلفة لاستئناف العمل بالعقد عقب انتهاء فترة سريان العقد الحالي.

أما ميدفيدتشوك، فقال إن الطرفين “بحاجة إلى اتفاقيات مباشرة بشأن توريد الغاز بهدف تخفيض أسعاره بالنسبة للسكان”.

وأضاف: “بعد أن تنتهي روسيا بنجاح من بناء مشروع “السيل الشمالي-2″ والأنابيب التركية التي من المفترض أن يتم الانتهاء من بنائها في ديسمبر عام 2019، فإن أنابيينا ستبقى فارغة إلى حد كبير”.

بدوره، قال ميلير إن “غازبروم” مستعدة لإجراء مفاوضات لإبرام عقد توريد الغاز الروسي إلى السوق الأوكراني بصورة مباشرة.

وفي تصريحات صحفية لاحقة له بعد العودة إلى أوكرانيا، صرّح بويكو بأنه “دافع عن مصالح أوكرانيا وسكانها” خلال زيارته إلى روسيا.

وأردف قائلاً: “طرفنا هو الذي بادر إلى هذا اللقاء. أعتقد أننا قمنا بالخطوة الصائبة لأن ذلك يؤثر على رفاهية الأوكرانيين. أما السياسيون الذين ينتقدون ذلك، فليحاولوا حل مسألة واحدة على الأقل وأن يحسنوا حياة الناس، لأنهم كانوا يعقدونها طيلة السنوات الخمس الماضية. لم نخالف أي قانون، إنما دافعنا عن مصالح أوكرانيا وسكانها”.

وفي شأن آخر يخص أوكرانيا وروسيا، أعلنت النائبة الأولى لرئيس البرلمان الأوكراني “الرادا العليا” إيرينا هيراشينكو أن بلادها عرضت على روسيا صيغة جديدة لتبادل الأسرى، تتمثل في مبادلة 25 أسيراً أوكرانياً محتجزين لدى روسيا بـ25 سجيناً روسياً معتقلين في أوكرانيا في اليوم قبل الأخير من شهر آذار/ مارس الجاري.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish