الأحد. أكتوبر 20th, 2019

القوات في موسكو.. والزيارات ستتكرر قريبا

برزت زيارة نائبي “القوات” زياد الحوّاط وفادي سعد إلى روسيا، بالتزامن مع زيارة تيمور جنبلاط. ويرى البعض أن هناك رابطاً بين الزيارتين خصوصاً تزامنهما في الوقت نفسه، في حين أن زيارة الحوّاط وسعد أتت تلبيةً لدعوة من وفد برلماني روسي زار لبنان منذ أشهر ولا علاقة لها بزيارة جنبلاط، وقد زار الحوّاط وسعد السفارة اللبنانية في روسيا وأقام السفير شوقي بونصّار مأدبة غداء على شرفهما.

وعلمت “نداء الوطن” أنّ “الحوّاط وسعد هما من افتتحا العلاقة مع روسيا عبر برلمانيين روس، وتهدف الزيارة إلى ترسيخ هذه العلاقات، وقد تناولت اللقاءات مواضيع عدّة أبرزها الحرب السوريّة وتأثيرها على لبنان، أزمة النزوح السوري والدور الروسي في حلّها، والعلاقة القواتيّة – الروسيّة.

وفي المعلومات أيضاً أن “القوات” تسعى إلى تطوير علاقاتها مع موسكو، وهناك مهمّة كبرى تنتظر الحوّاط وسعد على هذا الصعيد، كذلك فإن الطرف الروسي يُبدي رغبة أيضاً في هذا المجال خصوصاً وأن “القوات” طرف فاعل وأساسي في اللعبة السياسية اللبنانية.

ويبدو أن الزيارات القواتيّة إلى موسكو ستتكرّر، وستتم متابعة العلاقات مع السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين ومع المسؤولين الروس، علماً أن “القوات” تحاول توسيع مروحة علاقاتها الخارجيّة، وسط نفي أن يكون هذا الأمر له علاقة بمحاولة عزلها.

من مقال للكاتب الان سركيس في نداء الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish