السبت. ديسمبر 7th, 2019

روسيا تختبر “سلاح يوم القيامة” تحت الماء

بدأت روسيا تختبر آلة عسكرية جديدة معروفة باسم “بوسيدون”.

وآلة “بوسيدون” عبارة عن غواصة روبوتية خالية من طاقم بشري تعمل بالطاقة النووية.

وتستطيع آلة “بوسيدون” أن تحمل السلاح النووي.

وصرح مصدر في مجمع الصناعات العسكرية بأن آلة “بوسيدون” بدأت مرحلة من اختبارات تحت الماء للتثبت من أداء المفاعل النووي الذي ينتج الطاقة اللازمة لتسيير الآلة.

وذكرت صجيفة روسية أن مصادر أجنبية وصفت آلة “بوسيدون” بأنها طوربيد يوم القيامة الذي يستطيع أن يدمر مدنا ساحلية وحاملات طائرات معادية بواسطة الإعصار الناتج من انفجار نووي.

ويشار إلى أنه بإمكان غواصة “بوسيدون” التي يبلغ طولها 19 مترا ويقدّر عرضها بـ2 متر تقريبا أن تعبر أي محيط.

وتقدّر سرعة “طوربيد يوم القيامة” بـ70 عقدة في الساعة وهي سرعة تفوق سرعة الغواصات والطوربيدات العادية.

وتستطيع “بوسيدون” أن تسير تحت الماء مبتعدة بالكيلومتر عن السطح وهو ما لا تقدر عليه الغواصة العادية.

المصدر: sputnik  عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish