السبت. ديسمبر 7th, 2019

العيد في موسكو بنظر السائحين

تزداد عاصمة روسيا الاتحادية جمالا كل عام، فأصبحت أكثر تنوعا وتألقا، حتى أنه اشتد اهتمام السياح بمدينة موسكو في عام 2018 بشكل كبير، والسكان المحليون سارون جدا بهذا التحول الذي لقيته مدينتهم الحبيبة.

وأجريت التحضيرات واسعة النطاق، لاستقبال السنة الجديدة، من انطلاق مهرجانات وافتتاح أسواق أمام الزوار والسياح في مدينة موسكو

والتقى مراسل وكالة  سبوتنيك مع بعض زوار العاصمة في هذا الوقت الآسر من العام، وتحدث عن شعورهم نحو التحولات الفاتنة التي شهدتها موسكو في الأشهر الأخيرة.

وقالت الزائرة الأوكرانية إيرينا، أن العاصمة أبهرتها بالديكور والتصاميم الفنية والأضواء هذا العام، ويعد شارع نيكولسكايا من أهم شوارع موسكو، فهو دائما متألق، وتوجد شجرة عيد ميلاد طولها ثلاثين مترا، التي زينت بألعاب وأضواء، وتم وضع التحف الفنية وتركيبات ضوئية حولها.

واعترفت إيرينا، أن مدينة موسكو هو المكان الأمثل لاستقبال عيد رأس السنة.

وأضافت، أن حديقة غوركي هي الحديقة المفضلة لديها، ولم تزرها هذا الشتاء بعد، لكنها تريد أن تذهب للتزلج هناك قريبا.

ويقول زائر من مدينة أستراخان الروسية، أليكسي، إنه قدم إلى موسكو خصيصا ليندمج مع أجواء العيد وليتنزه في مركز المدينة مع أحفاده، وقد زار شارع نيكولسكايا والمحطة التالية هي الساحة الحمراء.

وأشار أليكسي أنه يزور العاصمة كل سنة ويؤكد أن المدينة تتطور بشكل ملحوظ كل عام، وأن التحضيرات لأعياد رأس السنة أفضل وأفضل، وقال، ولا يمكنني في الوقت الحالي مقارنة موسكو مع أي مدينة أخرى حتى مع أوروبا، فهذا أفضل ما رأيته حتى الآن.

وتابع أحد سكان موسكو المحليين، دميتري، تطورات تزيين المدينة منذ الصغر، وقال، أنه في البداية لم يكن هناك تصميم مكتمل للمدينة، فالديكورات الفنية كانت قليلة وتخيب الأمل، وفي السنوات الأخيرة تستطيع الإحساس بأجواء العيد وترجعني المدينة وأحيائها إلى أيام الطفولة، فآنذاك كان عيد رأس السنة من أجمل الأعياد بالنسبة لي

ويريد دميتري، زيارة حديقة زاريادي وحدائقا أخرى، وتعلم التزلج.

وأكد زائر من جمجورية البوسنة، أندريه، إنه يقوم بزيارة موسكو كل عام لمدة ثلاثة سنوات، ويرى أن المدينة تزداد جمالا كل عام.

وصلت آلاء الخضر، طالبة سورية إلى موسكو منذ أسابيع قليلة لدراسة الاقتصاد في إحدى الجامعات الروسية، وفي حديث مع “سبوتنيك”، وصفت آلاء وجودها في موسكو بالفرصة الرائعة لترى بلدا جديدا وجميلا كانت تسمع عنه وترى صوره في وسائل الإعلام فقط.

واليوم تشارك الطالبة السورية الشعب الروسي فرحته في الاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

واحتلت العاصمة الروسية موسكو المرتبة السادسة  في قائمة المدن الأفضل للعيش في العالم.

وفي كل الأحوال، فإن موسكو مدينة سياحية  وتعج بالسياح صيفا وشتاء. كما يوجد في ضواحي موسكو العديد من المنتجعات، حيث يستطيع المواطنون والسياح الاستجمام وقضاء وقتا ممتعا.

أصبح بإمكان الأشخاص الذين يزورون العاصمة الروسية الآن الاستمتاع بمنظربانورامي حضري جميل من منصة عرض جديدة في ناطحة سحاب “موسكو سيتي”.

وتم بناء موسكو على تلة بوروفيتسكي العالية، عند التقاء نهري موسكو ونيغلينايا، ووفقا للدراسات الأثرية يعود تأسيس موسكو إلى الألفية الثانية قبل الميلاد‪.

بالطبع أحد الأماكن التي تجذب السياح هو الكرملين وضواحيه. الكرملين — حصن في وسط العاصمة الروسية، أقدم جزء منه هو المقر الرسمي للرئيس، يمكن زياراته بعد شراء تذكرة‪.

الهندسة المعمارية في محطات مترو موسكو — بتصاميمها وبتفاصيلها في كثير من الأحيان تذكرنا بزخرفة القصر‪.

في صيف كأس العالم 2018، يستضيف ملعبان في موسكو مباريات كأس العالم، هما: ملعب “سبارتاك” وملعب “لوجنيكي‪.”

المصدر: Sputnik  عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UnknownEnglish